القائمة الرئيسية

الصفحات

حسب الدستور: لا يقع حل البرلمان إذا لم يصادق على حكومة المشيشي



رأي وتحاليل - هشام المشيشي كفاءة وطنية، فوق كل الشبهات وهذا ليس بغريب على خريجي المدرسة الوطنية للإدارة، فهم من لقبهم الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بـ"أرستقراكطية الجمهورية" .. وقد أثبتت التجارب أن جميع خريجي هذه المؤسسة العريقة، مصنع الكفاءات، جميعهم كفؤ ولا غبار على نزاهتهم، مثل الحبيب الصيد، ومحمد الغنوشي وحاتم بن سالم والهادي المجدوب والعشرات من ممن خدموا الدولة .. ↔

ولكن وبعيدا عن المغالطات.. حل البرلمان في صورة عدم مرور الحكومة شي غير مطروح وهي مجرد إشاعة للتخويف لا نعرف إن كانت تنشر عن قصد أو دون قصد ! فحل البرلمان لا يكون إلا بعدم نيل الثقة خلال التكليف الأول لرئيس الجمهورية ويبقى كل هذا تحليل ربما نخطئ وربما نصيب.. والرجاء التركيز جيدا على كلمة "التكليف الأول" والأربع أشهر الأوائل:

«إذا مرت أربعة أشهر على التكليف الأول، ولم يمنح أعضاء مجلس نواب الشعب الثقة للحكومة، لرئيس الجمهورية الحق في حل مجلس نواب الشعب والدعوة إلى انتخابات تشريعية جديدة» - من الفصل 89 من الدستور التونسي

أي الفخفاخ وبما أننا تجاوزنا التكليف الأول فإن حل البرلمان شي من وحي الخيال.. وإليكم الفصل 89 من الدستور التونسي وهو واضح وصريح:

الفصل 89

تتكون الحكومة من رئيس ووزراءَ وكتّاب دولة يختارهم رئيس الحكومة وبالتشاور مع رئيس الجمهورية بالنسبة لوزارتيْ الخارجية والدفاع.
في أجل أسبوع من الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات، يكلف رئيس الجمهورية، مرشح الحزب أو الائتلاف الانتخابي المتحصل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب، بتكوين الحكومة خلال شهر يجدّد مرة واحدة. وفي صورة التساوي في عدد المقاعد يُعتمد للتكليف عدد الأصوات المتحصل عليها.
عند تجاوز الأجل المحدد دون تكوين الحكومة، أو في حالة عدم الحصول على ثقة مجلس نواب الشعب، يقوم رئيس الجمهورية في أجل عشرة أيام بإجراء مشاورات مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر من أجل تكوين حكومة في أجل أقصاه شهر.
إذا مرت أربعة أشهر على التكليف الأول، ولم يمنح أعضاء مجلس نواب الشعب الثقة للحكومة، لرئيس الجمهورية الحق في حل مجلس نواب الشعب والدعوة إلى انتخابات تشريعية جديدة في أجل أدناه خمسة وأربعون يوما وأقصاه تسعون يوما.
تعرض الحكومة موجز برنامج عملها على مجلس نواب الشعب لنيل ثقة المجلس بالأغلبية المطلقة لأعضائه. عند نيل الحكومة ثقة المجلس يتولى رئيس الجمهورية فورا تسمية رئيس الحكومة وأعضائها.
يؤدي رئيس الحكومة وأعضاؤها أمام رئيس الجمهورية اليمين التالية:
"أقسم بالله العظيم أن أعمل بإخلاص لخير تونس وأن أحترم دستورها وتشريعها وأن أرعى مصالحها وأن ألتزم بالولاء لها".
هل اعجبك الموضوع :

Commentaires