القائمة الرئيسية

الصفحات

التحقيقات الرسمية تثبت أن جميع مقرات شركة الفخفاخ هي عناوين "وهمية" قصد التحيل



قامت هيئة مكافحة الفساد باستدعاء وكيل شركة “فيفان” التي يمتلك فيها رئيس الحكومة الياس الفخفاخ نسبة 67 بالمائة من الأسهم. و هي أيضا شركة في شركة “فاليز” بنسبة 34 بالمائة  والمتكونة بدورها من 3 مؤسسات.. ↔ و هي “الناعورة القابضة ” بنسبة 51 بالمائة و “فيفان” و “سيبرول’ بنسبة 15 بالمائة. ويذكر أن الفخفاخ يمثل المجمع منذ سنة 2015 الى غاية فضح تورطه في ملف شبهات تضارب المصالح و القيام بجرائم مالية. و تبين أن كل المقرات التابعة له  وهمية تعود الى مقرات سكنية في عدد من  المناطق بالعاصمة. و حسب التحقيقات الأولية فإنه منذ اكتشاف التجاوزات تم التلاعب في عدد من العناوين حتى يتسنى لهم القيام  بتغطية الجرائم المالية وفق مصدر مسؤول. و  أكد أنه تم التحقيق في عدد من التهم المنسوبة للفخفاخ.
و تم إثبات وجود ثغرات قد تفضح الفساد في هذه القضية التي هزّت الرأي العام التونسي على حد وصفه . كما أكد محدّثنا أن ثبوت وجود مقرات وهمية لشركات و مقرات لوكيل المؤسسة التي يمتلك فيها رئيس الحكومة  أسهما  يؤكد وجود عملية تحيّل جديدة تورط فيها  الياس الفخفاخ مستغلا منصبه كرئيس حكومة. كما أضاف مصدرنا أن جرائم شبهات الفساد انطلقت ضد الفخفاخ منذ كان وزيرا للمالية. حيث كان يطلع على الصفقات. و يسندها الى الشركات التابعة لمجمعه  والتي يمتلك فيها أسهما بالإضافة الى كونه مازال يشغل صفة وكيل لشركة “ستندار كونساي” .
هل اعجبك الموضوع :

Commentaires